صورةُ  (إثراء) تدشن منصتها الإلكترونية (استثمر في عمان)

(إثراء) تدشن منصتها الإلكترونية (استثمر في عمان)

تاريخ: 25 نوفمبر 2019

نوفمبر مسقط 2019- تحقيقا لرسالة الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) في التعريف بالفرص الاستثمارية داخل السلطنة، وتزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني التاسع والأربعين، دشنت (إثراء) منصتها الإلكترونية (استثمر في عمان) يوم أمس الإثنين، وذلك بمقر وحدة دعم التنفيذ والمتابعة.

حيث توفر المنصة عرضًا للمشاريع والفرص الاستثماريّة المتاحة في السلطنة، والتفاصيل المتعلقة بكل مشروع، كما تعرض الإجراءات والتراخيص المرتبطة بممارسة الأعمال التجارية المتبعة لدى الجهات ذات الاختصاص، بالإضافة إلى توفيرها ملفًا تعريفيًّا خاصًا بكل مستثمر يرغب بالاستثمار في السلطنة ، علاوةً على ربط المنصة بالمشاريع الإلكترونية الحكومية ذات العلاقة ومنها منصة (استثمر بسهولة).

حيث توفر المنصة عرضًا للمشاريع والفرص الاستثماريّة المتاحة في السلطنة، والتفاصيل المتعلقة بكل مشروع، كما تعرض الإجراءات والتراخيص المرتبطة بممارسة الأعمال التجارية المتبعة لدى الجهات ذات الاختصاص، بالإضافة إلى توفيرها ملفًا تعريفيًّا خاصًا بكل مستثمر يرغب بالاستثمار في السلطنة ، علاوةً على ربط المنصة بالمشاريع الإلكترونية الحكومية ذات العلاقة ومنها منصة (استثمر بسهولة).

كما أضاف قائلا: " إن تطور اقتصاد السلطنة ونموه خلال المرحلة القادمة يتطلب منا التركيز على تطوير القطاعات غير النفطية، إذا ما أردنا تحقيق الاستدامة، وجذب مزيدٍ من الاستثمارات، عبر تقديم التسهيلات، وتسريع الإجراءات للمستثمر الأجنبي، وفق أفضل المعايير العالميّة، لكي نكون خيارًا واضحًا وأوليًا أمام المستثمرين، ونحقق هدفنا المشترك في جعل السلطنة واحدةً من أفضل وجهات الاستثمار والتجارة في العالم".

كما أشار المهندس إبراهيم بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي لمركز خدمات الاستثمار إلى أنه "يعد تدشين منصة (استثمر في عُمان) إنجازاً هاماً في منظومة قطاع الاستثمار في السلطنة، واستكمالا لسلسلة المبادرات الوطنية في بيئة الأعمال، وسيشكل وجود هذه المنصة من خلال تكامل أدوارها مع بوابة (استثمر بسهولة) عاملاً أساسياً لجذب المزيد من الاستثمارات، وخلق مناخ استثماري داعم للاقتصاد العماني. إننا نؤمن بأن ما تقوم به الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) من خلال هذه المنصة سيشكل رافداً لكل ما يخدم الفرص الاستثمارية في السلطنة، وسيكون مركز خدمات الاستثمار بوزارة التجارة والصناعة حريصا على التعاون بشكل مستمر مع إثراء بما يعزز من فاعلية وأداء هذه المنصة."

وتستقطب السلطنة عددا من المشاريع الاستثمارية وعلى وجه الخصوص في المناطق الصناعية كما توفّر مواقع الاستثمار في عمان خدماتٍ أساسيةٍ عالميةِ المستوى، وتتيحُ للمستثمرين فرص الاستفادة من خدماتِ الدعم والتسهيل، والتمويل والبحث والابتكار، التي تقدّمها الجهات المعنيّة، إضافة إلى تمكين المستثمر من الوصول إلى الكوادر المؤهّلة القادرةُ على تطوير بيئة العمل ودفعها نحو التقدم، ولذلك جاء إنشاء هذه المنصة لتسهل لأصحاب المشاريع إمكانيّة التواصل مع المستثمرين المحتملين وتنظيم نقاشات فوريّة عبر المنصّة وإنشاء جدول للاجتماعات بين الطرفين ومتابعة تقدّم الإجراءات المتعلّقة بالمشروع أو المشاريع المختلفة عبر صفحة واحدة مع ضمان الخصوصيّة والسريّة في البيانات، كما تتضمن ملفا تعريفيا خاص بالمستثمر، حيث يمثّل الملف سجلا تاريخيًّا لجميع أنشطته التجاريّة في السلطنة.

وحول المشاركة في المنصّة صرّح د. ظافر بن عوض الشنفري الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتخصيص والشراكة قائلا: "نحن سعداء بأن نكون من المشاركين في هذا المشروع الحيوي والمهم، المنصّة ستتيح لنا عرض الفرص والمشاريع الاستثماريّة في نافذة واحدة".

كما أضاف قائلا: "العالم اليوم يسير بخطى سريعة نحو تقديم البيانات والخدمات بصورة تقنيّة تسمح للمستثمرين والمهتمين من كافة دول العالم بالاطلاع وعليها والاستفادة منها ، ولهذا نحن بحاجة إلى مواكبة هذا التغير المتسارع خصوصًا في بيئة الأعمال التي تشهد منافسة كبيرة في مجال عرض الفرص وتوفيرها وتسهيل الإجراءات المرتبطة بها".

يذكر أن (إثراء ) تقوم بالتنسيق المستمر مع شركائها من الجهات ذات العلاقة للمشاركة في مختلف مبادرات الترويج للسلطنة استثماريًّا، وهناك تنسيق مباشر بين إثراء ومركز خدمات المستثمرين التابع لوزارة التجارة والصناعة فيما يتعلّق بتطوير بيئة الاستثمار في السلطنة، وتسهيل الإجراءات والخدمات لإقامة المشاريع الاستثماريّة في مختلف القطاعات، ومعالجة التحديات التي تواجه المستثمرين، وتشجيع الاستثمارات المحليّة والأجنبيّة والعمل على جذبها، كما يجري التنسيق أيضًا مع مركز خدمات المستثمرين لتوجيه المستثمرين الراغبين بالاستثمار في السلطنة إلى إثراء لتعريفهم بأهم الفرص والمشاريع الاستثماريّة المتاحة.وتقوم إثراء بالتنسيق المستمر مع وحدة دعم التنفيذ والمتابعة فيما يتعلق بتحسين وتطوير بيئة الأعمال والتي تعد هذه المنصة إحدى المبادرات التي تعمل على دعم تنفيذها ومتابعتها من خلال لوحة مؤشرات الأداء الخاصة بقطاع بيئة الأعمال التجارية. وقد حضر حفل التدشين مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام المحلي ومدراء دوائر الإعلام أو من في حكمهم في الجهات ذات العلاقة.

أَيقونَه