منهجية العمل

تستقي الوحدة المشاريع التي تعمل على دعم تنفيذها ومتابعتها من عدة مصادر أهمها الخطط الاقتصادية للبلاد، واستراتيجيات القطاعات المختلفة، والتوجيهات الرسمية من قبل الجهات المعنية العليا لدعم عدد من المشاريع الهامة والحيوية التي يعوّل عليها الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية ورفع كفاءة البنية الأساسية للقطاعات.

خطة التنمية الخمسية التاسعة

ووفقًا لخطة التنمية الخمسية التاسعة (2016-2020م)، تم تحديد 19 قطاعًا اقتصاديًا واجتماعيًا لدعم التنويع الاقتصادي في السلطنة. وتم وضع البرامج والسياسات المناسبة سعيا إلى تنمية هذه القطاعات من خلال تشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية، ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتسهيل الإجراءات، وكذلك محاولة وضع الحلول التي تعمل على تذليل التحديات التي تواجه المستثمرين ورجال الأعمال في تنفيذ المشاريع في القطاعات المستهدفة.

خطة التنمية الخمسية التاسعة البيئة الكلية التوجهات العالمية والإقليمية الميزة التنافسية التنمية الاقتصادية و الاجتماعية الإطار المالي النفط والغاز الصناعات التحويلية النقل واللوجستيات السياحة الثروة السمكية التعدين الخدمات المالية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الطاقة التعليم الرعاية الصحية تطوير القطاع الخاص/المؤسسات الصغيرة والمتوسطة  بيئة الأعمال التشغيل  الشباب والثقافة  تنمية المحافظات التنمية الاجتماعية الأخرى العلوم والتكنولوجيا والابتكار حماية البيئة والتنمية المستدامة والوقاية من الكوارث الطبيعية الجهاز الحكومي والحكومة الإلكترونية القطاعات الاقتصادية ممكنات المجتمع والاستدامة القطاعات التمكينية التنويع القطاع الرئيسي المصدر: الخطة الخمسية التاسعة (2016-2020م)، المجلس الأعلى للتخطيط القطاعات التي تم التركيز عليها خلال 2017-2019

آلية استقبال الوحدة لمقترحات المشاريع الجديدة

تتبع وحدة دعم التنفيذ والمتابعة سلسلة إجراءات واضحة ودقيقة لاستقبال المشاريع الجديدة ضمن لوحة مؤشرات الأداء وذلك وفق آلية عمل تم تطويرها داخليا.

آلية استقبال الوحدة لمقترحات المشاريع الجديدة القيام بالمبادرة/ المشروع بالطريقة المناسبة التوصيات تحديد صاحب المشروع ، تحديد القطاع، تحديد التوجه الاستراتيجى، اعتماد رئيس الوحدة الآلية 1. تحديد معايير اختيار ووضع القطاعات والمشاريع 2. تحديد الفرص والمخاطر الاستراتيجية 3. تحديد القطاعات والجوانب ذات الأولوية 4. تحليل الفرص المحتملة والمكاسب السريعة 5. اختيار الفرص 6. تطوير الفرص 7. تحدبد أولويات المشاريع/المبادرات (وفقا لمعايير اختيار المشروع وأولوياته) 8. عملية تسليم المهام من قريق تطوير المشاريع إلى فريق دعم التنفيذ 9. دعم تنفيذ المشاريع والمبادرات 10. تحقيق مؤشرات القطاع العامة اعتماد معايير اخنيار ووضع أولويات القطاعات والمشاريع بذل العناية الواجبة وموافقة المستثمر البرنامج التنفيذي المعتمد الإعداد الأخير لفريق دعم التنفيذ البرنامج التنفيذي المعتمد تسليم المهام من فريق تطوير المشاريع إلى فريق دعم التنفيذ تسليم المهام من فريق التنفيذ إلى فريق مكتب التنفيذ الوزاري الأقسام ذات العلاقة فريق المشاريع الاستراتيجية, فريق تطوير المشاريع, فريق دعم التنفيذ (داخليا/ خارجيا) الملاحظات ا.فرق دعم التنفيذ: سيتم إشراك الفرق فور ضمان جاهزيتهم، وعلى أية حال، ينبغي إشراك فرق دعم التنفيذ في المراحل الأولية لتحديد أولويات المشاريع والمبادرات. . فيما يتعلق بالمبادرات والمشاريع الجاهزة للتنفيذ، تعتبر "الخطة الأولية" هي البرنامج التنفيذي" المقصل للمشروع/المبادرة. 3. يمكن مراجعة وتحديث الآلية المذكورة أعلاه كل 6 أشهر إذا تطلب الامر ذلك.

آلية التصعيد

تعمل الوحدة على توفير الدعم اللازم للمشاريع والمبادرات التي تقوم بمتابعتها، وخصوصا متى ما طرأت التحديات والصعوبات التي قد تعيق عملية التنفيذ. عليه، تتبنى وحدة دعم التنفيذ والمتابعة آلية واضحة لتصعيد التحديات وفق مستويات مختلفة لضمان تذليلها.

آلية التصعيد 1. تحديات يتم طرحها من قبل صاحب المشروع ومناقشتها ضمن فريق العمل 2. تعمل وحدة دعم التنفيذ والمتابعة ومكتب التنفيذ بالوزارة المعنية على معالجة التحدي ضمن مستوي المشروع  30 يوما  معالجة التحديات واستمرار العمل 3. في حالة عدم معالجة التحدي، يتم رفع التحدي إلى مستوى اللجنة التسييرية بواسطة رئيس وحدة دعم التنفيذ والمتابعة بشكل شهري 4. التصعيد النهائي: مناقشة الفريق الوزاري ربع سنوي بشكل ربع سنوي أو عند اقتضاء الحاجة
image